الرئيسية / اخبار / من بين 250 داعشي مستسلم في ادلب.. صورة تكشف عن قاتل 3 جنود سوريين

من بين 250 داعشي مستسلم في ادلب.. صورة تكشف عن قاتل 3 جنود سوريين

في الوقت الذي بدأت تنتشر مقاطع فيديو لعناصر من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، ممن سلموا أنفسهم لفصائل المسلحين في إدلب، بدأ سوريون البحث من بين تلك المقاطع عن المسؤولين عن ارتكاب عمليات ذبح وإعدام، من خلال مقارنة صورهم بإصدارات سابقة للتنظيم.
ومن بين الـ250 مقاتلاً من داعش، الذين كانوا محاصَرين في منطقة الخوين (جنوبي محافظة إدلب)، تم تحديد صورة أحدهم، الذي ظهر في وقت سابق في أحد إصدارات الإعدام، وهو ينفِّذ حكمَ الإعدام بحقِّ أحد عناصر الجيش السوري.

ويَظهر المقاتل، بحسب الإصدار، إلى جانب اثنين آخرين، وهم يقطعون رؤوس 3 من عناصر الجيش السوري، كانوا قد أسروهم عليهم شرقي مطار أبو الضهور العسكري بريف إدلب، قبل أن يُسيطر الجيش عليه كاملاً في 21 يناير/كانون الثاني 2018.
ويقبع ذلك العنصرُ إلى جانب المقاتلين المنسحبين من آخر مناطق سيطرتهم في المنطقة الحدودية بين محافظات حلب وحماة وإدلب، يقبعون في سجون الفصائل الإسلامية، موزعين بحسب تصريح الناطق باسمهم على 12 سجناً.
الناطق الذي لقَّب نفسه بالنقيب الناجي، قال إن هؤلاء سيخضعون لتحقيقات أمنية، ومِن ثمَّ ستُشكَّل محكمة خاصة للنظر بأمرهم.

وكالات

error: المقالات محمية بموجب حقوق المشاع الابداعي